البيانات
الصحفية

دبي للثقافة‘ تحتفل باليوم العالمي للتسامح 2017 عبر

 22/11/2017

  • DC_Tolerance Day (1).jpg
  • DC_Tolerance Day (2).jpg
  • DC_Tolerance Day (3).jpg

 

دبي للثقافةتحتفل باليوم العالمي للتسامح 2017 عبر

فعاليات متنوعة

 

مبادرة فريق عيال زايد للمسؤولية المجتمعية شاركنا بثقافة بلدك تعكس توجيهات القيادة لترسيخ مكانة الإمارات كنموذج عالمي للتسامح

 

مبادرات مكتبة دبي العامة تهدف لتعزيز قيم التسامح والتعايش والوئام واحترام التعددية وقبول الآخر، إلى جانب ترجمة رؤية الهيئة، والترويج لعادة القراءة

 

[دبي الإمارات العربية المتحدة، 22 نوفمبر 2017] أطلقت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة، والفنون والتراث بالإمارة، عدد من المبادرات احتفالاً بمناسبة "اليوم العالمي للتسامح 2017" الذي صادف 16 نوفمبر 2017 التي تهدف إلى تعزيز قيم التسامح والتعايش والوئام بين الثقافات المختلفة، إلى جانب ترجمة رؤية الهيئة، والترويج والتشجيع على عادة القراءة.

وبهذه المناسبة أطلق فريق عيال زايد للمسؤولية المجتمعية بالتعاون مع مجموعة الفطيم عدداً من البرامج والفعاليات أبرزها مبادرة "شاركنا بثقافة بلدك"، بالإضافة إلى عدد من الفعاليات الفنية الملائمة للمناسبة بما في ذلك تصميم جدارية تفاعلية لشعار التسامح اشترك في إخراجها الجمهور واشراف عليها الفنان عبدالقادر المبارك، كما عقدت ورشة تفاعلية بالجبس لصناعة الشعار من قبل مشاركة الجهور .

وشمل الحدث عرض رسالة التسامح الذي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم باللغتين العربية والانجليزية، وتم تخصيص ركن للتصوير الفوري مع رسالة التسامح ليحتفظ الجهور كذكرى استثنائية من نوعها تخلل الحدث كلمة لسعادة ظاعن شاهين، مستشار رئيس مجلس الإدارة في هيئة دبي للثقافة والفنون وسعادة زهير الحاج، المدير التفيذي في مجموعة شركات الفطيم كما وتم تكريم الجهات المشاركة والمتطوعين مع اختتام الفعاليات والتقاط صور تكريم تذكارية وتم اطلاق سرب من الحمام الذي يمثل رمزا للتسامح.

إضافة إلى إثراء المكان بركن التراث والضيافة الاماراتي وتقديم الاطباق الشعبية للحضور والمشاركين لإبراز واحدة من العادات الأكثر انتشارًا في مجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة والتي تشترك بها أيضاً مع ثقافات اخرى. وأقيمت العديد من الفقرات المصاحبة، منها مسابقات قدمها الفنان بلال عبدالله.

وصرح سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "إننا في دبي للثقافة حريصون على ترسيخ القواعد الأساسية التي قامت عليها دولة الإمارات والتي ترتكز على قيم التسامح والتعايش وهو النهج الذي غرسه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لذلك فهي الدولة الأولى في العالم التي أنشأت وزارة للتسامح، لتأكيد كقيمة في المجتمع، فهو يعد مشروع أخلاقي استثنائي، يأكد أن دولة الامارات وجهة للتسامح والتعايش بين جميع الثقافات."

 

برامج ثرية لإدارة مكتبة دبي العامة للاحتفال بيوم التسامح

ضمن برنامجها "تواصل العقول"، أطلقت إدارة مكتبة دبي العامة في الهيئة سلسلة من المبادرات تحت شعار "نقرأ لمجتمع أكثر تسامحًا"، تعزيزًا للاستراتيجية الوطنية للقراءة 20162026. وأقيمت هذه الفعالية يوم الخميس الموافق 16 نوفمبر الجاري في منطقة سيتي ووك بدبي، وتضمنت فقرات عديدة، منها فقرات الناشئة والكبار حيث تم تقديم محاضرة بعنوان "قوة التسامح" وقد لاقى إقبالا كبيرا ومن ثم فقرة إنشادية عن التسامح، وتفاعل كبير من الحضور مع فقرة "قل كلمة التسامح بكل لغات العالم" بالإضافة الى غرس قيمة التسامح لدى الأطفال من خلال سرد قصة "أنت والآخر" وكتابة قصة عن التسامح، وتعليم الأطفال خطوات التسامح والمبادرة به بعمل مشهد تمثيلي حي عن تطبيق خطوات التسامح في ورشة "عش حراً" وفي الختام، شارك الأطفال في طباعة بعض العبارات عن التسامح على الأكواب في ورشة "كن متسامحاً"

وتحت شعار نفتح النوافذ في دروب المعرفة، نظمت مكتبة دبي العامة برنامجًا للأطفال بعنوان "محبّة، حياة، قوة"، بمناسبة اليوم العالمي للتسامح في ستة من فروعها، وهي: الطوار، الراشدية، هور العنز، المنخول، أم سقيم وحتا، وتضمنت الفقرات التشجيعية للأطفال للمبادرة بالتسامح وذلك بالقصص التي طرحت وعرضت وعمل بطاقات بأناملهم الرقيقة لإهدائها لأقرانهم.

وكان الهدف من هذه المبادرات تعزيز قيم التسامح والتعايش والوئام واحترام التعددية وقبول الآخر، إلى جانب ترجمة رؤية الهيئة، والترويج لعادة القراءة بين كافة أفراد المجتمع من خلال الربط بين المناسبات الدولية ومبادرات القراءة، وذلك للعمل على إتاحة المجال للجميع، للاستفادة من المعلومات من خلال أنشطة تعمل على جذب الجميع للقراءة والاطلاع والمعرفة.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae 

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/