البيانات
الصحفية

دبي للثقافة تؤكد على أهمية الثقافة والفنون الإسلامية من خلال دعم "رايز2017"

 20/11/2017

  • Rise  (1).jpg
  • Rise  (2).jpg

دبي للثقافة تؤكد على أهمية الثقافة والفنون الإسلامية من خلال دعم "رايز2017"

دعم مهمة الهيئة للارتقاء بالاقتصاد الإسلامي الإبداعي وتحقيق رؤية "خطة دبي 2021"

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 20 نوفمبر 2017] - تواصل هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، جهودها لإبراز أهمية الثقافة والفنون الإسلامية من خلال دعم "رايز 2017"، الحدث الذي يقام في نهاية الأسبوع، والموجه للجمهور لمعايشة المشهد الثقافي المزدهر في دبي، وذلك عن طريق إقامة سلسلة من ورش العمل والمعارض وأنشطة الأطفال.

وستتواصل فعاليات "رايز 2017" في نهاية كل أسبوع على مدى أربعة أشهر في ميناء خور دبي، وتضم مبادرات جديدة بدعم من دبي للثقافة، بما في ذلك حملة "أترك بصمتك" التي أطلقتها الفنانة الإسلامية المعاصرة صدّيقة جمعة، وهي أحد المساهمين في منصة "كريتوبيا"، كما ظهرت أيضًا في كتاب "رؤى عالمية حول الاقتصاد الإسلامي الإبداعي". وبدعم من دبي للثقافة، ستشتمل حملة "أترك بصمتك" على معرض صغير وجلسة تفاعلية، حيث ستتاح للزوار الفرصة لإطلاق العنان لإبداعاتهم، من خلال رسم لوحاتهم. وكجزء من هذا الحدث، ترعى الهيئة أيضًا الفنان بيتر جولد، وهو مصمم مشهور، وصاحب مشاريع ريادية إبداعية، ليتولى استضافة ورشة عمل تصميم موجهة للأطفال، عقدت يوم 17-18 نوفمبر وتتواصل يومي 24-25 نوفمبر 2017.

وقالت موزه سويدان، مديرة المشاريع والفعاليات في دبي للثقافة: "مثلما ظهر في كتاب "رؤى عالمية حول الاقتصاد الإسلامي الإبداعي"، تسهم الثقافة والفنون الإسلامية بشكل كبير في اقتصادنا الوطني، وتلعب أيضًا دورًا مهمًا في تحقيق "خطة دبي 2021"، لتكون إمارتنا موطنًا لأفراد سعداء ومبدعين وممكنين، ويملؤهم الفخر بهويتهم الوطنية. وتعكس مشاركتنا في هذا الحدث مهمتنا للارتقاء بنمو الاقتصاد الإسلامي الإبداعي في دبي، لدعم أهداف قيادتنا الرشيدة لتنويع اقتصادنا، مع إثراء حياة مواطني دبي والمقيمين فيها وزوارها من جميع شرائح المجتمع، وذلك من خلال إتاحة الفرص لهم للتعرف على الثقافة والفنون الإسلامية".

ومن المتوقع أن تجذب "رايز 2017" ما يزيد على 600 ألف زائر دولي، ما يعزز مهمة دبي للثقافة في رفع مستوى الوعي بالثقافة والفنون الإسلامية في جميع أنحاء المدينة، إلى جانب إطلاع العالم عليها. وسيحتفل هذا الحدث بالتنوع الثقافي، وسيسهم في تعزيز الفهم والتقدير للثقافة والفنون الإسلامية، كونها تعدّ ركائز أساسية لنمط الحياة الإسلامية والاقتصاد الإسلامي.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي، انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقع www.dubaiculture.gov.ae 

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك  www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@dubaiculture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام @dubaiculture

ولينكدإن https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/: