البيانات
الصحفية

"دبي للثقافة" تنظم "مزاد دبي للثقافة الخيري" بالشراكة مع "دار كريستيز"

 16/03/2017

  • DC_1.jpg
  • H.E Saeed Al Nabouda_Low Res.jpg

انطلاقاً من أهداف عام الخير 2017

"دبي للثقافة" تنظم "مزاد دبي للثقافة الخيري" بالشراكة مع "دار كريستيز"

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 16 مارس 2017] أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن عزمها تنظيم "مزاد دبي للثقافة الخيري" بالشراكة مع دار "كريستيز" للمزادات. وجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر صحفي خاص للإعلان عن هذه المبادرة المشتركة، وسيتم تنظيم المزاد الرئيسي في أكتوبر 2017.

واستلهت مبادرة "مزاد دبي للثقافة الخيري" من روح "عام الخير 2017" في دولة الإمارات، وستعرض فيه مجموعة جديدة من أعمال الفنانين المحليين والإقليميين، بما في ذلك الفنان الإماراتي المرموق عبد القادر الريس. ويتم تنظيم المزاد بالشراكة بين هيئة دبي للثقافة والفنون ودار "كريستيز"، في حين سيتم التبرع بجميع العائدات للاجئين السوريين، الأمر الذي يعكس الإرث الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ورؤية الخير لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".

وصرح سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة في "هيئة دبي للثقافة والفنون": "تلتزم دبي للثقافة بدعم "عام الخير 2017" في دولة الإمارات، ومن خلال مبادرتنا المشتركة مع دار "كريستيز"، سنتيح للحضور في مزاد دبي للثقافة الخيري فرصة حقيقية للمساهمة بدعم قضية إنسانية مهمة، في الوقت الذي نلهم فيه أيضًا جيل الشباب من الفنانين للاستفادة من مواهبهم لدعم القضايا الخيرية، ما أمكنهم ذلك. إن روح التعاون تمثل أهم سمات عام الخير، وتعد هذه المبادرة دليلاً على ما يمكن تحقيقه عندما تتعاون الهيئات الحكومية والمنظمات الدولية المرموقة معًا لتسخير مواردها من أجل مواجهة أكبر التحديات الإنسانية في العالم".

واختتم النابوده حديثه بالقول: "نحن نفخر في دبي للثقافةبأن تسهم مبادراتنا في تحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة من خلال هذه الشراكة الجديدة والمهمة مع دار كريستيز، وهو الأمر الذي ينعكس في ترسيخ مكانة الدولة كمساهم رئيسي في المجالين الفني والخيري إقليمياً ودولياً. وعليه، نثمن جهود شركائنا في دار "كريستيز"، الاسم المرادف للفنون الراقية، بما تملكه من قرون من الخبرة الفنية وتنظيم المزادات الأشهر في العالم".

وسيتيح "مزاد دبي للثقافة الخيري" لهيئة دبي للثقافة والفنون أيضًا ترجمة أهداف رسالتها الرامية لرعاية المواهب المحلية والاحتفاء بها. وسينضم الفنان الشهير عبد القادر الريس إلى عدد من الفنانين المحليين والإقليميين في مزاد دبي للثقافة الخيري، حيث ستعرض مجموعة جديدة من الأعمال الفنية التي تبرز ازدهار المواهب المحلية في الإمارات، إلى جانب استقطاب الفنانين المشهورين للإمارة. وعلاوة على ذلك، يسهم هذا التعاون في تقوية علاقات دبي الدولية، كما يعزز أيضًا طموح "دبي للثقافة" لجعل المدينة مركزا للإبداع العالمي القادر على جذب المواهب الفنية من جميع أنحاء العالم.

يشار إلى أن دبي للثقافة تلعب دورًا أساسيًا في تعزيز الهوية الثقافية في دبي، لتكون المدينة وجهة عالمية لعشاق الفن في العالم. وتهدف الهيئة أيضًا لدعم الدور القوي الذي يلعبه المشهد الثقافي من أجل دفع عجلة السياحة، بصفته القطاع اقتصادي الأساسي للمدينة. ولتحقيق هذه الأهداف، تقوم دبي للثقافة بتنظيم ودعم مجموعة متنوعة من الفعاليات الفنية والمبادرات والشراكات لإثراء أجندة دبي ببرامج مهمة وملهمة، بما في ذلك موسم دبي الفني، المظلة الجامعة للكثير من الفعاليات الفنية والثقافية، وهي مبادرة تغطي كافة أرجاء المدينة، وتمتد طوال شهري مارس وأبريل 2017، وتسلط الضوء على السمات العالمية لدبي على الساحة الفنية، من خلال الجمع بين الفنانين من مختلف أنحاء العالم للاحتفال بالمواهب والإبداع والابتكار والتنوع الثقافي.