البيانات
الصحفية

"دبي الثقافة" تنظم الدورة التاسعة من "معرض دبي الدولي للخط العربي"

 09/04/2017

  • DICE (1).jpg
  • DICE (3).jpg

برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم

"دبي الثقافة" تنظم الدورة التاسعة من "معرض دبي الدولي للخط العربي"

المعرض يفتح أبوابه للجمهور مجانًا من 15 إلى 31 أبريل في وافي مول بدبي.

يقدم أعمال فنية لأكثر من 50 فناناً عالمياً ويتضمن ورش العمل حول فن الخط العربي تتيح للزوار استكشاف تاريخه وأساليبه

 

[دبي، الإمارات العربية المتحدة، 09 أبريل 2017] - أعلنت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، عن استضافتها النسخة التاسعة من معرض دبي الدولي للخط العربي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي. وسيفتتح المعرض أبوابه للجمهور خلال الفترة من 15 إلى 30 أبريل الجاري في مركز وافي بدبي.

ويعتبر المعرض الفعالية الختامية لموسم دبي الفني 2017، وسيقدم أعمالاً لأكثر من 50 فنانًا عالميًا في مجال الخط العربي. وسيشتمل المعرض على أقسام مخصصة لأعمال الخط "الكلاسيكية" و"الحديثة" و"الزخارف"، وستكملها المجموعة الخاصة لمعالي الأديب محمد أحمد المر، لتوفر للزوار مزيجًا رائعًا للاحتفاء بمختلف أوجه الخط العربي.

ويتناغم هذا المعرض مع مهمة دبي للثقافة الهادفة إلى دعم المواهب الفنية والحفاظ على التراث الإسلامي، من خلال عرض أعمال أهم الخبراء الكلاسيكيين العرب والعالميين الذين يضفي ذوقهم الإبداعي وتطبيقات أعمالهم الحديثة بعدًا جديدًا إلى هذا الفن الأصيل.

وصرح سعيد محمد النابوده، المدير العام بالإنابة لهيئة دبي للثقافة والفنون: "يوثق معرض دبي الدولي للخط العربي التراث الغني للفن الإسلامي، كما يوفر منصة هامة تجمع أبرز الفنانين من جميع أنحاء العالم، لتسليط الضوء على أهمية فن الخط كأحد مكونات هويتنا الوطنية. إننا نهدف إلى إطلاع المواطنين والمقيمين والزوار على هذا التراث، وذلك من خلال عرض الروائع الكلاسيكية وتطبيقاتها المعاصرة أمام مختلف فئات الجمهور. وسيحتفل المعرض بالقيمة التاريخية المهمة للخط، في الوقت الذي يركز فيه أيضاً على تشجيع الأجيال الشابة للحفاظ على هذا الفن في المستقبل".

وستنظم دبي للثقافة على هامش هذا المعرض ما يزيد عن 20 ورشة عمل موجهة لجميع الأعمار، حيث يمكن للزوار تعلم تقنيات الخط العربي، والاستمتاع بدلالاته الشعرية والجمالية والتاريخية. وستقام أيضًا حلقات عمل يتم من خلالها استكشاف الأهمية التاريخية والاجتماعية للخط، فضلاً عن التعرف إلى مختلف أنماطه وأشكاله التعبيرية.

وأضاف النابوده: "بالإضافة إلى تسليط الضوء على النواحي الجمالية لفن الخط، تتمثل أهمية هذا المعرض في ترجمة جهودنا المتواصلة لتعزيز مكانة دبي كقاعدة للمعرفة للقطاعات الإسلامية وإبراز تطور وجاذبية الفنون الإسلامية للثقافات الأخرى المتنوعة وقوة تأثيرها العالمي المتنامي، الأمر الذين يسهم بشكل رئيسي أيضاً في دعم توجه الإمارة كي تكون عاصمة مزدهرة للاقتصاد الإسلامي".

وفي هذا العام، سيكون معرض دبي الدولي للخط العربي بمثابة الفعالية الختامية لموسم دبي الفني، وهي المبادرة التي تستمر لشهرين متتاليين خلال مارس وأبريل، وتشتمل على العديد من الفعاليات الفنية والثقافية، وتجمع الفنانين والزوار للاحتفال بالإبداع والابتكار والثقافة.

يشار إلى أن دبي للثقافة تهدف إلى تعزيز المشهد الثقافي في الإمارة، وتسليط الضوء على تراثها الغني من خلال مجموعة متنوعة من المبادرات التي يتم تنظيمها على مدار العام. وهذه هي النسخة الثانية التي تنظمها الهيئة من معرض دبي الدولي للخط العربي لتحقيق مهمتها التي تركز على بناء جسور الحوار البناء بين الحضارات والثقافات المختلفة، وإطلاق المبادرات التي تعود بالنفع على المواطنين والمقيمين والزوار.

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة المختلفة يمكن زيارة الموقع: www.dubaiculture.gov.ae، أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك: www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority، وتويتر: @DubaiCulture ويوتيوب: www.youtube.com/user/DubaiCulture وإنستغرام: @dubaiculture.