البيانات
الصحفية

"متحف الاتحاد" يستقبل الأطفال في اليوم العالمي للمتاحف

 31/05/2017

  • Children Wokshop_Image 1.jpg
  • Children Wokshop_Image 2.jpg
  • Children Wokshop_Image 3.jpg
  • Children Wokshop_Image 4.jpg

"متحف الاتحاد" يستقبل الأطفال في اليوم العالمي للمتاحف

 

[دبي - الإمارات العربية المتحدة، 31 مايو 2017] - نظمت هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في الإمارة، مجموعة من ورش العمل الرائعة للأطفال في متحف الاتحاد، احتفالاً باليوم العالمي للمتاحف. واستقبل المتحف ما يقرب من مئة طفل للمشاركة في ورش العمل الفنية والأنشطة التراثية وجلسة سرد القصص، والتي صممت جميعها لتحفيز الابداع بين الأطفال، ومساعدتهم على التعرف إلى تاريخ الإمارات، وتخليده في الذاكرة.

واستمرت ورش العمل من يوم الخميس 18 مايو، وحتى السبت الموافق للعشرين من الشهر نفسه، وشملت أنشطة " الرسم مع الشاي والقهوة" و"منحوتة بيت الاتحاد" و"الروبوت" و"مجلس آداب القهوة العربية" وجلسة سرد القصص وورشة عمل مع ميثاء الخياط. وتم تشجيع الأطفال خلال ورش العمل على الاستلهام من المعروضات في المتحف، لإبداع أعمال فنية فريدة، والتعلم من العناصر الغنية لتراث وثقافة دولة الإمارات العربية المتحدة، لتعزيز تقديرهم لهويتهم الوطنية. وشارك الأطفال بشغف أيضًا في جلسة سرد القصص، خاصة مع الحكايات المتصلة بالتراث الإماراتي، إضافة إلى دعم "الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026". وتعتبر هذه المجموعة من ورش العمل الأحدث في سلسلة من البرامج التعليمية التي أطلقتها دبي للثقافة لخلق تجربة حية ومضيافة في المتحف.

واكتشف الأطفال المشاركون في ورش العمل "باقة متحف الاتحاد العائلية" التي أطلقها متحف الاتحاد مؤخرًا بهدف توفير مجموعة من الأنشطة الترفيهية والتعليمية التفاعلية، بما في ذلك "البحث عن الكنز"، و "مشاريع الرسم" ومهام البحث والتحري والمسابقات وغيرها من الفعاليات الجذابة الحافلة بالتحدي. وتجدر الإشارة إلى أن "باقة متحف الاتحاد العائلية" مناسبة للأطفال من جميع الأعمار، وتتوافر باللغتين العربية والإنجليزية، ويمكن لأي عائلة الاستفادة منها عند زيارة المتحف.

ومن خلال اصطحاب الأطفال في رحلة فريدة خلال الزيارة، تساعد هذه الحزمة في تعزيز الفخر الوطني، وتوفير يوم ممتع خارج المنزل لجميع أفراد الأسرة. وعند استخدام العائلات حزم التوجيه الذاتي، سيكون بمقدورها استكشاف متحف الاتحاد، والاستمتاع بجربة ثرية وممتعة لتبادل القصص وقضاء وقت ممتع، وفهم الأشياء التاريخية في قالب جديد.

ويروي متحف الاتحاد قصة اتفاقية الاتحاد في العام 1971 من خلال أعين الآباء المؤسسين، ما يعطي للزائرين رؤى إنسانية قيمة في تلك الفترة المهمة من تاريخ دولة الإمارات العربية المتحدة. ومن خلال الاحتفال بتفاني الآباء المؤسسين والتزامهم وانتمائهم الوطني، يدعو المتحف الأفراد من جميع مناحي الحياة إلى اتخاذهم نماذج في حياتهم لبناء أمة مجيدة.

للمزيد من المعلومات حول متحف الاتحاد يمكن زيارة الموقع: www.etihadmuseum.ae

أو بالإتصال هاتفيًا على: 04 5155771

أوإنستغرام: @etihadmuseum

أو الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر @DubaiCulture

ويوتيوب www.youtube.com/user/DubaiCulture