مبادراتنا

معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة

  • 1.jpg
  • 2.jpg
  • 3.jpg
  • 4.jpg

يعود معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة "إم إي إف سي سي" الذي يعتبر أول وأكبر احتفاليةٍ ثقافيةٍ في المنطقة، لينطلق بنسخته الرابعة خلال الفترة ما بين 9-11 أبريل 2015، حيث يعِد بتقديم عرضٍ كبيرٍ سيتخطى النجاح المدويّ الذي حققه في نسخة عام 2014 التي أقيمت في مركز دبي التجاري العالمي.

وشهد عدد زوار معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة ازدياداً ملحوظاً فاق 35 ألف زائرٍ من كافة أنحاء الشرق الأوسط، وهو يعدّ اليوم أحد أشهر الفعاليات التي تقام في المنطقة حيث يعرض مواضيع ترفيهية وثقافية إقليمية ودولية ذات شعبية واسعة وتتضمن بعضاً من أشهر العلامات التجارية في العالم في مجال الأفلام والتلفزيون والخيال العلمي والرسوم المتحركة والمانغا والقصص المصورة والمقتنيات المجمّعة وغيرها.

وأضحى الحدث وما يرافقه من مشاريعَ داعمةٍ نقطةً فارقةً على جدول أعمال الفعاليات والمناسبات الإقليمية وذلك من خلال حفاظه على أهدافه المتمثلة في بناء منصةٍ تجمع المواهب الإقليمية وتشجيع ريادة الأعمال ومد جسورٍ تربط المعجبين بالمبتكرين والشركات، إضافةً إلى سدّ الفجوة بين الثقافات المختلفة وتعريف العالم بمنطقة الشرق الأوسط.

ويقوم المعرض منذ عام 2012 باستضافة العديد من النجوم حيث يمنح المعجبين الفرصة للقاء ممثلين على غرار جون ريس ديفيس ولوري هولدن وشون أستين وسيث جرين وجيسون موموا وتايلور كيتش، إضافةً إلى مبتكري القصص المصورة أمثال جيمس أوبار وهومبيرتو راموس وديفيد لويد.

ويأتي التعليم أيضاً في صلب النقاط التي يركز عليها الحدث، حيث شهد المعرض في نسخة عام 2014 إضافة يومٍ ثالثٍ مخصصّ للمدارس والمجموعات الجامعية، إلى جانب برنامج ورش العمل القائم فعلاً والذي يمتد ليومين.

ومع إضافة منطقة مخصصة للأطفال، ومسابقات وفرق ألعاب فيديو دولية هامة، ومجموعة أكبر من المشاهير الذين يحلّون ضيوفاً على المعرض، ومنتدى خاصاً بأعمال الترفيه، إلى جانب طيف واسع من الفرق والفنانين والمؤدين المحليين ومسابقة فن الأداء الأسطوري"كوزبلاي"، فمن المتوقع أن يتخطى معرض الشرق الأوسط للأفلام والقصص المصورة التوقعات كافة ليضع المعجبين في أجواء رائعة سيعشقونها